كفيف يحرق نفسه بحي النصر بغزة



أقدم مواطن كفيف على حرق نفسه، أمام أحد البنوك في حي النصر بمدينة غزة، احتجاجا على عدم تلقيه مخصصات الشؤون الاجتماعية.


ونشر نشطاء صور لمواطنين وهم يحاولون اطفاء جسد الكفيف الذي نقل الى مشفى الشفاء مصابا بحروق خطيرة.


وظهر الشاب الكفيف في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قبل وقت قصير من احراق نفسه وهو يناشد بمسؤولي حركة حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس بالنظر الى حالته المتردية مشيرا الى وفاة زوجته في شهر فبراير من العام ٢٠٢١.


وقال المواطن انه فقد بصره نتيجة اصابته خلال مسيرات العودة وانه يعاني من ظروف اقتصادية قاسية.


واشار الى ان حالة الفقر دفعته الى التنقل من بيت لبيت لعدم قدرته على دفع الايجار .


واكد ان وضع اهله المادي صعب ولا يستطيعون اسكانه معهم وان اشقاءه غير موظفين ليساعدوه وان اثاث منزله في الشارع”.


وقال ان اكثر ما يؤلمه ان الناس لا تصدق انه فقد بصره نتيجة ضمور بالاعصاب .

مقالات ذات صلة