الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الأسير أسعد الرفاعي أحد منفذي عملية “إلعاد”



أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عائلة الأسير أسعد الرفاعي، أحد منفذي عملية “إلعاد”، بهدم منزلهم في قرية رمانة غرب جنين وأمهلتهم 7 أيام للإخلاء.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أخطرت والد الأسير أسعد الرفاعي بهدم منزلهم، وأمهملتهم 7 أيام لإخلاء المنزل.

وفي 5 مايو/ أيار الماضي، قتل 3 مستوطنين، وأصيب 4 آخرون، بعملية الطعن وإطلاق النار التي نفذها “الرفاعي” و”صبيحات” في “إلعاد” شرق تل أبيب.

وبعد 4 أيام من العملية والمطاردة، أعلن الاحتلال اعتقال منفذي العملية الشابين أسعد يوسف الرفاعي (19 عامًا)، وصبحي عماد صبيحات (20 عاماً)، على بعد 500 متر من مكان العملية، شرق “تل أبيب”.

مقالات ذات صلة