تفاصيل جديدة حول جريمة قتل شاب لوالده وإخفاء جثته تحت الإسمنت في جنين



قتل عامر راضي راشد عمرية (46 عاما) على يد ابنه، إذ عُثر على جثة الضحية تحت أرضية إسمنتية في ساحة منزله ببلدة عجة جنوب جنين، فجر اليوم الثلاثاء.

ونقل “الترا فلسطين” عن مصادر مطلعة على التحقيقات الأولية، قولها إن “الأب القتيل كان يريد الزواج وبيع ممتلكات تخصه من أجل ذلك، وقد لاقى ذلك معارضة شديدة من قبل زوجته وأبنائه وانتهى بخطة لقتل الأب ودفنه”.

الضحية عامر عمرية ونجله

وأوردت مصادر محلية، أن “الضحية قام مؤخرا ببيع قطعة أرض واشترى لنفسه مركبة أجرة، كما اقتنى لابنيه التوأم مركبات حديثة”.

وحسب المعلومات الواردة، فإن القتيل اختفت آثاره منذ أيام، وفي أعقاب ذلك وصل شخص إلى مركز شرطة عرابة، الليلة الماضية، وادعى أنه قام بدفن والده في ساحة منزله وقام بصب الساحة بالإسمنت؛ وفقا للشرطة في جنين.

وجاء في بيان للدفاع المدني، أنه “وبعد نحو ساعتين من البحث والحفر، استخرجت طواقمه جثة مدفونة تحت إسمنت مسلّح في ساحة منزل ببلدة عجة”.

جثة الأب القتيل بعد استخراجها من ساحة المنزل حيث تم دفنها وتغطيتها بالاسمنت 

وأضاف أنه “جرى تسليم الجثة إلى الجهات المختصة”.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة، لؤي ارزيقات، بأن “بلاغا وصل إلى شرطة محافظة جنين، يفيد بوجود جثة داخل بلدة عجة، وعلى الفور جرى تحريك دورية مركز عرابة وقوة من المباحث والأدلة الجنائية إلى البلدة”.

وأضاف أن “شخصا وصل إلى مركز عرابة مدعيا أنه قام بدفن والده في ساحة منزله، وقام بصب الساحة بالإسمنت”.

ومما يذكر أن الضحية يعمل سائقا على خط جنين – نابلس، فيما ابنه المشتبه بالضلوع في جريمة القتل ويدعى رضا يبلغ من العمر 20 عاما.

المصدر: ألترا فلسطين + عرب 48

مقالات ذات صلة