النخالة: عندما نتوقف عن المقاومة وترضى بالقليل من التسهيلات ..من سيسأل عنا؟



أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أن نتائج زيارة “بايدن” للمنطقة هي معلومة سلفاً للشعب الفلسطيني فهي تسعى لتأمين مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وأمن العدو الصهيوني .

وقال النخالة في تصريحات صحفية اليوم الخميس : “علينا كشعب فلسطيني وكمقاومة استخلاص العبر والتوقف عن بناء الأحلام على هكذا حراك سياسي”.

وأضاف:” طالما أننا لا نخلق مشكلة جدية للعدو فلا قيمة لكل التحليلات السياسية ولا قيمة لكل البيانات”.

وتابع النخالة: ” عندما نتوقف عن مقاومة الاحتلال ونرضى بالقليل من التسهيلات فمن سيسأل عنا وعن حقوقنا ؟؟!!
واستطرد:” لذلك علينا أن نشحذ الهمم ونكثف من مقاومتنا ونفرض وقائع جديدة على الأرض، حينها فقط يمكننا أن نحقق الحد الأدنى لما نطمح إليه، وغير ذلك سنبقى ننتظر ما يمنحنا إياه العدو من تسهيلات حياتية ورشاوٍ اقتصادية مرتبطة بسلوكنا لنصمت ونتنازل عملياً عن حقوقنا”.

مقالات ذات صلة