“جماعات الهيكل” تدعو لاقتحام المسجد الأقصى غدًا



دعت “جماعات الهيكل” المزعوم لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، غدًا الأحد، تزامنًا مع ما يسمى “صيام السابع عشر من تموز”.

ويأتي هذا الحدث بعد أربعين يومًا من ذكرى نزول “التوراة- عيد الأسابيع” العبري، وهو مقدمة لذكرى ما يسمى بـ”خراب الهيكل” الذي يكون بعده بعشرين يومًا.

وطالبت الجماعات المتطرفة خلال دعواتها وعبر وسائلها، أنصارها وجمهور المستوطنين بالمشاركة غدًا في اقتحام المسجد الأقصى.

وتعقيبًا على هذه الدعوات، قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري إن “جماعات الهيكل” المتطرفة تستغل مناسبتها وأعيادها من أجل تحقيق أطماعهم في المسجد المبارك.

ودعا الشيخ صبري إلى ضرورة تكثيف شد الرحال والرباط الدائم في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططات الاحتلال التهويدية بحقه.

مقالات ذات صلة