الكشف عن صندوق سري خارج الميزانية الإسرائيلية لتحويل أموال للسلطة الفلسطينية



كشف موقع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، مساء اليوم الأحد، أن الجهات الأمنية الإسرائيلية وبالتعاون مع وزارة المالية، تدير صندوقًا سريًا “خارج الميزانية” يتم من خلاله تحويل الأموال إلى السلطة الفلسطينية.


وبحسب الموقع، فإن هذه قناة لم تكن معروفة حتى الآن، وأنه تم الكشف عنها من خلال رد قدمه “ممثل الدولة” ردًا على التماس قدم إلى المحكمة العليا بشأن تحويل 100 مليون شيكل لصالح السلطة الفلسطينية دون أن تدرج في الميزانية، ليتبين أن هذا الصندوق يدار من الإدارة المدنية والجهات الأمنية بالتوافق مع وزارة المالية.


وأشار إلى أن لجنة الخارجية والأمن في الكنيست أجرت قبل شهر مناقشة مستفيضة حول المدفوعات للفلسطينيين، وعلى الرغم من مشاركة 10 ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية من بينهم الإدارة المدنية ووزارة المالية وغيرهم، إلا أنه لم يتم الكشف عن هذه المعلومة وتم التستر عليها.


وقال “ممثل الدولة” الإسرائيلي أنه مستعد لعرض تفاصيل حول اتفاق بشأن ذلك على المحكمة العليا لكن خلف الأبواب المغلقة وبدون حضور أي طرف لأسباب مختلفة.


واعتبر المحامي أرييل إرليخ الذي قدم الالتماس أن ما يجري انتهاك صارخ للقانون الإسرائيلي ولا يجوز “للدولة” أن تنقل أموالًا غير متعلقة بالميزانية.


وقالت وزارة المالية الإسرائيلية إن مصادر الصندوق تأتي من المدفوعات الناشئة عن النشاط في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة