“لبيد” : لن نسمح للارهاب برفع راسه مجددا ويشيد بمطلق النار على الشاب الفلسطيني



قال يائير لبيد رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بان الامن لن يسمح اما وصفه بالارهاب بأن يعود للقتل، ويرفع رأسه مجددًا ويعطل الروتين اليومي الحياتي للإسرائيليين.

جاءت تصريحات لابيد بعد وقت قصير من عملية الطعن في القدس والتي أدت لإصابة مستوطن بجروح واصابة منفذ عملية الطعن بجراح متوسطة.

وأشاد لليد بموشي بن عامي مصور موقع يديعوت أحرونوت “واي نت” الذي قام بإطلاق النار على منفذ العملية ما أدى لإصابته، واعتبر أن تدخله كان حازمًا ومنع الإضرار بمزيد من الإسرائيليين.

من جهته وصف عومير بارليف وزير الأمن الداخلي العملية بالحدث الخطير، وأنه بفضل حنكون بن عامي واستجابته السريعة تم منع حدوث هجوم أكثر خطورة.

وقال بارليف: “هذا الحدث لن يمنعنا من مواصلة قتالنا الحازم ضد الإرهاب الفلسطيني وضد منفذي العمليات ومن يرسلهم وشرطة إسرائيل عازمة على إحباط أي محاولة من هذا القبيل وحماية أمن مواطنينا”. 

مقالات ذات صلة