خلال لقاء مع ماكرون.. الرئيس عباس يبدي استعداده العمل مع فرنسا لتحقيق السلام



تلفزيون الفجر | أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، عن استعداده للعمل مع فرنسا من أجل تحقيق السلام على أساس الشرعية الدولية، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا على حدود 1967، بما فيها القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية.

وأشاد الرئيس عباس في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العاصمة باريس، بمواقف فرنسا الداعمة لتحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط، وفق حل الدولتين المستند لقرارات الشرعية الدولية، ونيل شعبنا الفلسطيني حريته واستقلاله.

وقال: نعول على دور الرئيس ماكرون في إطلاق المبادرات والتحركات الضرورية لدفع جهود السلام في منطقتنا للأمام، بالتعاون مع الجهات الأوروبية والعربية المعنية.

وأكد الرئيس ضرورة التوقف عن الأعمال الأحادية الجانب التي تقوض حل الدولتين، وعلى رأسها الاستيطان غير القانوني، والتوجه نحو تطبيق الاتفاقيات الموقعة تمهيدا للانتقال للأفق السياسي، الذي يستند إلى حل الدولتين على حدود 1967 ووفق قرارات الشرعية الدولية، لتعيش جميع دول المنطقة بأمن وسلام وحسن جوار.

مقالات ذات صلة