أبو بكر: ما حدث بجلسة الأسير الحلبي محاولة للهروب من مهزلة القضاء الإسرائيلي الموجه



تلفزيون الفجر | قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الخميس، إن ما حدث في جلسة محاكمة الأسير محمد الحلبي يوم أمس (الأربعاء)، والتي حملت رقم (170)، محاولة من القضاء الإسرائيلي للهروب من فشله في إدانته، والتغطية على تبعيته لجهاز الشاباك الاسرائيلي.

وأوضح أبو بكر في تصريح صحفي له، أن جلسة أمس تضمنت طلب النيابة الحكم بحق الأسير الحلبي لمدة 16 عامًا، مشيرًا إلى أن جلسة النطق في الحكم بشكل نهائي أجلت لشهر آب/ أغسطس القادم.

وطالب أبو بكر النقابات والمؤسسات القانونية والحقوقية، العمل الجاد لوقف هذه المهزلة، التي تمس منظومة العدالة الدولية، وذلك من خلال التحرك الفعلي لخلق ضغط على سلطات الاحتلال لوقف كل انتهاكاتها بحق الأسير الحلبي وبحق كافة أسرانا وأسيراتنا في سجون الاحتلال.

يذكر أن الأسير المهندس محمد الحلبي، من قطاع غزة، يعمل مديرًا لمؤسسة “الرؤيا العالمية” في غزة، واعتقل خلال تنقله عبر (معبر بيت حانون/ إيرز) بتاريخ الخامس عشر من حزيران/ يونيو عام 2016، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء، ومؤخرًا تم منحه الدكتوراه الفخرية من مؤسسة أكاديمية في ألمانيا لعمله الإنساني، ويعتبر صاحب المحاكمة الأطول عددًا في تاريخ الاحتلال.

مقالات ذات صلة