50 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى



أدى عشرات آلاف المواطنين، صلاة اليوم الجمعة، في رحاب المسجد الأقصى، رغم التشديدات والقيود التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محيط البلدة القديمة والمسجد المبارك.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 50 ألفا من الضفة المحتلة بما فيها القدس، وداخل أراضي العام 48، أدوا الجمعة في الأقصى، وسط انتشار لقوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط المسجد، والتي تمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في هوياتهم الشخصية، ومنعت دخول آلاف المواطنين لأداء الصلاة.

وأفادت مراسلتنا، بأن قوات الاحتلال أوقفت الشاب شاهر غيث وفتشته داخل حمامات عامة  في منطقة باب العمود.

وكان آلاف المصلين توافدوا منذ ساعات الفجر الأولى إلى الأقصى، وشاركوا في صلاة الفجر، من بينهم نساء وأطفال معظمهم من مدينة القدس، تلبية لدعوات شبابية ومقدسية إلى النفير والحشد في الأقصى المبارك.

وأكدت الدعوات ضرورة المشاركة الواسعة في أداء صلاتي الفجر والجمعة في المسجد الأقصى، وحثّت الأهالي من محافظات الضفة بما فيها القدس ومن داخل أراضي العام 48 وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد، إلى شد الرحال إليه وتكثيف التواجد فيه، لحمايته من التهويد واعتداءات الاحتلال والمستوطنين.

مقالات ذات صلة