الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة الغربية والقدس المحتلة



شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وبحسب مصادر محلية، فإن تلك القوات اعتقلت ما لا يقل عن 13 مواطنًا، بعد حملة مداهمات طالت عشرات المنازل التي تم إخضاع سكانها للتحقيق الميداني، وتفتيشها بشكل دقيق والعبث بمحتوياتها.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين جاد شادي معالي وليث كريم الأطرش في العشرينيات من العمر وهما من سكان مخيم الدهيشة بعد ملاحقة متواصلة لهما وذلك أثناء اقتحام لمنزليهما.

وخلال عملية الاقتحام جرت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي قام خلالها الشبان بالقاء الحجارة وعدد من الحارقات باتجاه الجنود الذين ردوا بإطلاق وابل كثيف من العيارات النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكانت قوات الاحتلال قد مارست ضغوطا متواصلة على أفراد عائلتي الشابين من بينها اعتقال خمسة من أعمام معالي وجده وعزل والده الأسير شادي المعتقل إداريًا في سجن النقب لمدة ثلاثة أشهر، إضافة إلى اعتقال والدي ليث الأطرش وعدد من أشقائه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين حسين طقاطقة، وعلاء سمور، عقب اقتحام منزليهما في بلدة بيت فجار.

وشهدت البلدة مواجهات، فيما سمع إطلاق نار تجاه القوات المقتحمة.

وفي أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى عبد الكريم قدورة عقب اقتحام منزل عائلته في مخيم عقبة جبر.

واعتقل طفلًا مجهول الهوية في منطقة باب الزاوية في الخليل.

واعتقل راشد عودة من بلدة قصرة جنوب نابلس، فيما اعتقل زهير حسين من سلفيت.

وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من بلدة بيت دقو شمال غرب المدينة، وهم: تامر مرار، وعلي حمدان داوود، وسيف بدر، وشادي حسين.

كما اعتقلت الشاب صهيب أبو عيد من بلدة بدو بعد اقتحام منزل عائلته.

مقالات ذات صلة