خرج الساعة الخامسة والنصف من بعد عصر الاثنين، وانقطع الاتصال به



ناشدت عائلة أبو عامر من قلقيلية الرئيس والأجهزة الأمنية وكل مواطن بمساعدتها بالبحث والوصل إلى ابنها قصي سائد أبو عامر، المفقود منذ أربعة أيام.

والدته نادين واصف أبو عامر قالت وهي تبكي “أناشد الرئيس والضمير الحي وقوات الأمن، ومحافظ قلقيلية وكل مواطن أن يدلني على ابني، لأن قلبي محروق عليه.. كل ما أريده أن يرجعوه لي”.

وأوضحت خلال حديثه في برنامج “شد حيلك يا وطن” الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية، أن ابنها يبلغ من العمر 19 عاما وثمانية أشهر، وقد خرج من المنزل الساعة الخامسة والنصف من بعد عصر الاثنين الماضي، وحاولت العائلة الاتصال به عند الساعة 8 مساءً، لكن كان هاتفه مغلقا، وكافة وسائل الاتصال انقطعت منه، ولا يزال مفقودا حتى اللحظة.

وأشارت إلى أن ابنها عندما خرج قال لها إنه يريد الذهاب لتعلم السواقة، وتواصلت العائلة مع مدارس السواقة ونوادي الجيم وأصدقائه، وأخبروهم أنهم لم يروه.

وأضافت والدته أن العائلة تواصلت مع الجهات الرسمي الفلسطينية وأخبروها أنه غير موقوف لديها، وتساعدهم بالبحث عنه، كما تم التواصل مع الاحتلال وأخبرهم أنه غير معتقل لديه ولا يعلم عنه شيئا.

مقالات ذات صلة