مسؤول بالصحة في رام الله يحذر: الوضع الوبائي غير مستقر وندق ناقوس الخطر



أكد د.مهدي راشد مدير الشؤون الصحية في مديرية رام الله والبيرة، صباح اليوم الثلاثاء، أن الوضع الوبائي في فلسطين غير مستقر ويدعو للقلق.

وقال راشد خلال حديثه صباح اليوم مع إذاعة صوت فلسطين “نلاحظ ان عدد الإصابات في ازدياد ملحوظ، بعدما كانت في بعض الأحيان الإصابات الأسبوعية لا تتجاوز المائة حالة وصفر وفيات، ولكن الفترة الأخيرة هناك ازدياد مستمر في الحالات وكل أسبوع تكون اكثر من الأسبوع الذي يسبقه”.

وأضاف: “هذه الأرقام مزعجة جدا وخسارة كبيرة، والوضع غير مستقر ويدعو للقلق وندق ناقوس الخطر حتى يشعر الناس بأن كورونا لم تنته بعد، وانها تضرب بأعداد غير بسيطة ويجب ان يأخذ المواطن احتياطاته اللازمة”.

ورغم ذلك أشار راشد إلى أن الوضع لا يستدعي فرض إجراءات وقائية أخرى، مبينا أن مدة العزل للمصاب بدون اعراض 5 أيام و5 بكمامة، فيما يبقى المصاب ممن يكون لديه اعراض في الحجر حتى انتهاء الاعراض.

ولفت راشد إلى أن نسبة الاشغالات في المستشفيات لا تتجاوز 8% وهي نسبة مقبولة، محذرا من أن الشهر القادم سندخل فصل الخريف.

وفيما يتعلق بنسبة الاقبال على الفحوصات، فأوضح المسؤول بالصحة أنها قليلة مقارنة بالسنة الماضية وهناك لا مبالاة من الناس.

مقالات ذات صلة