بعد جلسة تقييم أمني .. قرار باستمرار حالة التأهب على حدود غزة



قرر جيش الاحتلال بعد جلسة تقييم أمني إبقاء حالة التأهب على حدود غزة، بعد اعتقال القائد بحركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي من جنين.

وجاءت الجلسة في ظل تخوف سلطات الاحتلال من رد حركة الجهاد على اعتقال القائد بالحركة السعدي، وتم وضع بطاريات القبة الحديدية في حالة تأهب للرد على إطلاق الصواريخ، واغلاق عدة مراكز طرق في قطاع غزة أمام حركة المرور خوفا من إطلاق صواريخ مضادة للدبابات. كما تم ايقاف حركة القطارات من عسقلان الى نتيفوت وسديروت.

ومن جانبها، قالت القناة 13 العبرية، “استعدادا لتصعيد محتمل: تم نشر غرف محصنة عند المفترقات والطرق التي أغلقت في غلاف غزة بهدف حماية القوات المنتشرة”.

وفي سياق متصل قال مراسل صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، ان مستوطنو مستوطنتي كرم أبو سالم وناحل عوز يتواجدون قرب الملاجئ منذ صباح اليوم، ولا يدخل أو يخرج أحد منهما”.

مقالات ذات صلة