الغرفة المشتركة: الرد قادم ولن نسمح بالتغول على شعبنا



أصدرت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء اليوم الجمعة، بيانًا حول العدوان “الإسرائيلي”، على القطاع أسفر عنه حتى هذه اللحظة تسع شهداء وجرحى.

وفي بيانها أكدت الغرفة المشتركة على أن “هذا العدوان لن يمر مرور الكرام، وأنّ رد المقاومة قادمٌ وبالطريقة التي تحددها قيادة المقاومة”.

وتعقيبًا على اغتيال القيادي في “الجهاد”، نعت الغرفة المشتركة للفصائل ننعى القائد الكبير مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس تيسير الجعبري (أبو محمود) وإخوانه الشهداء الذين ارتقوا في هذا الاعتداء، محملة الاحتلال المسؤولية كاملةً عن هذا العدوان، مؤكدة “فهو بفعله هذا يخطئ التقدير”.

وأضاقت الغرفة في بيانها: “يا أبناء شعبنا المجاهد المرابط على أرض فلسطين، لقد بدأ عدونا الجبان عدواناً يستهدف فلسطين كل فلسطين، انطلاقاً من باحات المسجد الأقصى مروراً بجنين، واليوم يغتال قائداً وطنياً كبيراً وثلة من المجاهدين والمدنيين في عدوانٍ على شعبنا”.

وختمت الغرفة: “نعلن أننا في حالة انعقادٍ الآن وتقدر الموقف بالاشتراك مع الأجنحة العسكرية كافة، ولن نسمح للعدو بالتغول على أبناء شعبنا ولن يفلح بكسر صمود شعبنا ومقاومته”.

مقالات ذات صلة