جيش الاحتلال ينشر مشاهد لعملية اغتيال الشهيدين النابلسي وصبوح



نشر جيش الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مقاطع مصورة من العملية العملية العسكرية في البلدة القديمة في مدينة نابلس والتي أدت الى استشهاد ابراهيم النابلسي وإسلام صبوح.
 
ويظهر في المقاطع توثيق من كاميرات الخوذة الخاصة بجنود جيش الاحتلال ، حيث يمكن مشاهدة العملية تحت نيران كثيفة في وضح النهار ، واستخدام وسائل إطلاق النار المختلفة للجيش الإسرائيلي ، وهناك توثيق من داخل المنزل الذي وقع فيه تبادل لإطلاق النار مع المطلوبين.

واستشهد 3 مواطنين اليوم الثلاثاء، عقب تفجير قوات الاحتلال أحد المنازل في البلدة القديمة بمدينة نابلس. وقالت الصحة الفلسطينية ان 3 فلسطينيين استشهدو وهم المقاوم ابراهيم النابلسي واسلام صبوح وحسين جمال طه من قادة شهداء الاقصى .

واعلن الهلال الاحمر في نابلس، بأن عدد الإصابات قد ارتفع إلى 40 إصابة، بينهما خمس بجروح خطيرة، بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، ومحاصرة إحدى البنايات في البلدة القديمة، وتفجيرها، ما ألحق دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات المجاورة.

وأكد ناطق عسكري إسرائيلي، أن اغتالت النابلسي بعد أن حاصرته.

وأطلقت قوات الاحتلال عدة صوايخ على المنزل الذي كان بداخله النابلسي والذي رفض تسليم نفسه للاحتلال، وسط اشتباكات خاضها مع تلك القوات.

وتطارد قوات الاحتلال النابلسي منذ أشهر، وتتهمه بالوقوف خلف عمليات إطلاق نار منها تجاه منطقة قبر يوسف منذ أسابيع ما أدى لإصابة ضابط إسرائيلي ومستوطنين.

مقالات ذات صلة