مصادر محلية: إصابة شخص بجراحٍ جراء اصطدام مركبته بجدار في مدينة اللد.



بحث رئيس جامعة فلسطين التقنية “خضوري” أ.د. نور الدين أبو الرب ومدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين .


جاء ذلك خلال استقبال أبو الرب للسعدي والوفد المرافق له في مبنى الجامعة بمدينة طولكرم، حيث رحب بالوفد الضيف معرباً عن اعتزازه بالبنك الإسلامي الفلسطيني كمؤسسة فلسطينية رائدة تقدم خدماتها المصرفية لشريحة واسعة من المجتمع الفلسطيني، مشيراً إلى أن جامعة فلسطين التقنية “خضوري” تحرص على إقامة العديد من الشراكات التي تصب في صالح طلبة خضوري من جهة، وفي مجالات البحث العلمي من جهة أخرى، بالإضافة إلى مجالات تعاون مشتركة متعددة تسهم في دفع عجلة التنمية، من خلال تخريج طلبة ذوي كفاءة عالية قادرين على المنافسة في سوق العمل.


وأضاف أ.د. أبو الرب أن الجامعة تقدم العديد من البرامج الأكاديمية النوعية المتخصصة في قطاع الصيرفة وعالم الأعمال والاقتصاد والبرمجة وغيرها من البرامج التي تتقاطع مع القطاع المصرفي، مشيراً إلى أن جامعة خضوري تتميز باستقطاب نخبة طلبة الثانوية العامة، وتقديم تعليم نوعي يواكب التطور المتسارع في مختلف المجالات، وهو ما يؤسس لشراكة مستقبلية فاعلة تخدم الطرفين.


من جانبه أكد السعدي حرص البنك الدائم على تعزيز التعاون مع قطاع التعليم العالي ومؤسساته كونه قطاعاً حيوياً ويشكل تطوره أساساً لتحقيق التنمية المستدامة، مشيداً بجامعة فلسطين التقنية “خضوري” والانجازات التي حققتها على مستوى قطاع التعليم العالي وما تمثله من نموذج مميز لجامعة فلسطينية حكومية عريقة، تعمل وفق أحدث المواصفات المعمول بها.


كما أكد السعدي على أهمية تعزيز التعاون بين القطاعين المصرفي والأكاديمي بحيث يسهم كل منهما في تطور الآخر خاصة في ظل التطور المتسارع في مجالات العمل المصرفي والتكنولوجيا المالية من جهة، وفي مجال تطبيقات البحث العلمي المختلفة من جهة أخرى، مشيراً أن هذه الزيارة لجامعة فلسطين التقنية تمهد للمزيد من التعاون بين الجانبين في الفترة القادمة خاصة في مجالات التدريب والتوظيف ودعم جهود البحث العلمي وغيرها.


وأشار السعدي إلى الدعم السنوي الذي يقدمه البنك ضمن برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة للقطاع التعليمي بكافة مؤسساته بالإضافة لجهود البنك لدعم مسيرة البحث العلمي عبر جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي السنوية والتي ينظمها البنك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتشجيع الباحثين على زيادة إنتاجهم البحثي وإنتاج أبحاث أصيلة تضيف قيمة جديدة للمعرفة.


بدوره أكد د. فادي أبو دياك مساعد عميد كلية الآداب والعلوم التربوية ورئيس قسم الثقافة العامة في الجامعة على أهمية الربط بين الجانبين الأكاديمي والعملي في مجال الصيرفة الإسلامية وضرورة تعزيز ذلك من خلال شراكات مختلفة بين مؤسسات القطاع المصرفي والمؤسسات التعليمية بالإضافة إلى ضرورة توعية جيل الشباب بالخدمات والمنتجات المصرفية الجديدة التي عكفت البنوك الإسلامية على تطويرها خلال الأعوام الأخيرة.


وشارك في اللقاء عميد البحث العلمي في جامعة فلسطين التقنية “خضوري” أ. د. سامر السعدي وعدد من أعضاء الكادر الإداري للجامعة ومن جانب البنك رئيس هيئة الرقابة الشرعية د. علاء رزية و مساعد المدير العام للتخطيط والتطوير عاصم المصري ومدير منطقة الشمال ختام أبو عيطة وعدد من مدراء دوائر وفروع البنك.

مقالات ذات صلة