التوقيع على أول اتفاقية تعاون بين دولة فلسطين وجمهورية طاجاكستان



تلفزيون الفجر | أكد وزير خارجية جمهورية طاجاكستان سيراج الدين مهر الدين على موقف بلاده الداعم لفلسطين والمساند لمبادراتها وحراكها الدبلوماسي على الساحة الدولية الهادفة الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وضمان تمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف وحقه في تقرير المصير.

وجاء ذلك خلال استقبال الوزير مهر الدين للسفير عماد الزهيري، مساعد وزير الخارجية، مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في مقر وزارته في العاصمة دوشينبيه بحضور سفير دولة فلسطين لدى طاجاكستان الدكتور لؤي عيسى ومسؤول ادارة اسيا الوسطى في الوكالة محمد خنفر.

وقد سلم السفير الزهيري وزير خارجية طاجاكستان رسالة خطية من نظيره وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي تتعلق بأخر التطورات والمستجدات على الأرض واهتمام دولة فلسطين في تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون التنموي من خلال برامج الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في مجالات الزراعة والصحة وغيرها، الامر الذي لاقى ترحيباً حاراً من وزير الخارجي الطاجيكي الذي وجه ادارات وزارته التخصصية بالبدء الفوري لاعداد برنامج تعاون تنموي مشترك يحقق مصلحة الطرفين ويعكس عمق العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين.

وقد قام السفير الزهيري بالتوقيع على اول اتفاقية تعاون بين البلدين منذ تأسيس العلاقات بينهما وذلك في المجال الزراعي حيث سيتم من خلال هذه الاتفاقية الهامة تبادل المعرفة والخبرات الفنية في مجالات زراعية محددة سيتم من خلالها الاستفادة من خبرات دولة فلسطين التخصصية لتنفيذ عدد من البرامج والانشطة والمشاريع المشتركة التي تلبي مصلحة الطرفين وتعكس اولوياتهما.

وكان السفير الزهيري قد التقى بالنائب الاول لوزير الزراعة ميرزوزادا مظفر بورهون وبحث معه برامج تعاون زراعية محدده على المستوى الثنائي وكذلك التعاون الثلاثي مع الشركاء الدوليين والاقليميين والمحليين بما يقود الى تنفيذ اتفاقية التعاون الموقعة بين الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي والاكاديمية الطاجيكية للعلوم الزراعية ووزارة الزراعة في جمهورية طاجاكستان بما فيه من خلال اليات تعاون اقليمية ودولية ضمن اطار التعاون جنوب جنوب.

كما التقى الوفد الفلسطيني بوزير الصحة عبدالله جمال الدين زوده حيث تم البحث في اجراءات عملية لتنفيذ برامج مشتركة في مجالات تخصصية محددة سيقوم بتنفيذها عدد من رؤساء برامج نقل المعرفة الطبية التخصصية لدى الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي بالشراكة مع وزارة الصحة والشركاء من القطاع الخاص الفلسطيني.

وجاءت زيارة الوفد الفلسطيني الى طاجاكستان بالتماشي وتعليمات وزير الخارجية والمغتربين لتعزيز التعاون مع دول أسيا الوسطى وتعليمات سيادة الرئيس محمود عباس بتعزيز حضور دولة فلسطين على الساحة الدولية بما يحقق المنفعة التنموية لكافة الاطراف ويقود الى حشد مزيد من التضامن الدولي مع حقوق الشعب الفلسطيني ويدعم جهود قيادته في الحرية والاستقلال والبناء.

مقالات ذات صلة