وقفة إسناد للمعتقل عواودة أمام مستشفى “أساف هروفيه”



تظاهر العشرات من النشطاء في أراضي الـ 48، مساء اليوم السبت، مقابل مستشفى “أساف هروفيه” قرب مدينة اللد إسنادًا للمعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، الذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ 153 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية حرجة جدا.

وجاءت الوقفة بدعوة من القوى السياسية والشعبية الفلسطينية في أراضي الـ 48 إسنادًا للمعتقلين الذين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري وإجراءات إدارة معتقلات الاحتلال التعسفية بحقهم.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني وصورا للمعتقل عواودة، مرددين الهتافات المطالبة بالإفراج الفوري عنه وعن كافة المعتقلين.

وكانت إدارة معتقلات الاحتلال قد نقلت المعتقل عواودة من معتقل “الرملة” إلى مستشفى “أساف هروفيه” بعد تدهور وضعه الصحيّ.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني أنه من المفترض أن تعقد يوم غد الأحد جلسة محكمة للمعتقل عواودة بعد تقديم التقرير الطبي المحدّث عن حالته الصحية.

مقالات ذات صلة