غانتس: مصلحة إسرائيل ومصر تتطلب تجاوز الأزمة الحالية



اكد وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، صباح اليوم الاثنين ان مصلحة إسرائيل ومصر تتطلب تجاوز الأزمة الحالية بين البلدين.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية، قال غانتس: “الاتفاق الذي يتم العمل عليه مع إيران سيء وإسرائيل ملزمة بحماية نفسها”.

وكانت إذاعة جيش الاحتلال قد كشفت أمس بأن الأزمة في العلاقات بين إسرائيل ومصر بدأت منذ أكثر من شهرين، بعد إعلان جيش الاحتلال إسقاط مسيرة مصرية مما أثار غضب مصر، التي اعتبرت الإعلان محرجاً لها.

وقال مسؤولون إسرائيليون وفقاً لإذاعة جيش الاحتلال: “هناك بالفعل توتر كبير، وجرت محادثات بين كبار المسؤولين في محاولة لتصحيح الأمور، لكن الأزمة تفاقمت بعد الأحداث الأخيرة في غزة والضفة”.

وأضافت الإذاعة العبرية: “إسرائيل تبحث الآن عن حل، ومن الفرص التي يعتقد أنها تساعد، هي محاولة العثور على قبور الجنود المصريين الذين قتلوا في كيبوتس ناخشون خلال حرب 67، واستعادة جثثهم، لذا في الأسابيع الأخيرة، تكثفت الجهود لتحديد مكانهم على أمل أن يكون هذا هو مفتاح حل الأزمة”.

وفي 1 يونيو 2022، أعلن جيش الاحتلال أن قواته الجوية أسقطت طائرة مُسيرة مصرية عبرت المناطق الحدودية جنوبي فلسطين المحتلة، مشيرا إلى أن “الحادثة قيد التحقيق”.

وأفاد مصدر عسكري إسرائيلي، في إحاطة قدمها لوسائل إعلام إسرائيلية، بأن “التحقيقات الأولية تشير إلى أن الحديث يدور حول طائرة مُسيرة مصرية غير مسلحة”.

وأضاف المصدر أنه وفقا لتحقيقات جيش الاحتلال فإن المشغل المصري “فقد السيطرة على المُسيّرة نتيجة لعطل، ما أدى إلى تجاوزها المناطق الحدودية وعبورها إلى داخل إسرائيل”.

مقالات ذات صلة