الاحتلال ينقل المعتقل أحمد موسى إلى مستشفى كابلان بسبب تدهور وضعه الصحي



نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، المعتقل أحمد موسى (44 عاما)، المضرب عن الطعام منذ 25 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري، من عيادة سجن “الرملة” إلى مستشفى “كابلان” في أراضي الـ 48.

وقال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه لـ”وفا”، إن المعتقل موسى من بلدة الخضر غرب بيت لحم، يعاني من أمراض في القلب والكلى.

يذكر أن عدال (34 عاما) شقيق المعتقل موسى، دخل بإضراب عن الطعام مع شقيقه منذ يوم اعتقالهما في السابع من آب/أغسطس الجاري، رفضا لاعتقالهما الاداري

ويقبع المعتقلان في سجن “عوفر”، وكلاهما أسيران سابقان، علماً أنّ المعتقل أحمد خاض إضرابًا عن الطعام عام 2019 ضد اعتقاله الإداريّ، واستمر لمدة 31 يومًا، تعرض خلاله لجلطة أثرت على قدمه ويده، كما خضع لعملية قلب مفتوح في وقت سابق.

مقالات ذات صلة