تحدث عن اشتياقه للحرية.. محكمة إسرائيلية ترفض الاستئناف في قضية الأسير مناصرة



رفضت لجنة قضائية إسرائيلية في محكمة بئر السبع، اليوم الخميس، الاستئناف المقدم من قبل طاقم الدفاع عن الأسير أحمد مناصرة، بوصف ملفه بـ “الإرهاب”، والإفراج عنه .

وبحسب المحامي خالد زبارقة، فإن المحكمة ادعت أنه لا يوجد خطر على حياة الأسير مناصرة يستدعي الإفراج عنه، وأنه لا يمكن إزالة تصنيف “الإرهاب” عن ملفه.

وقال مناصرة للصحفيين الذين سمح لهم بتغطية الجلسة، إنه “مشتاق للحرية”، وأنه يفضل أن يكون برفقة الأسرى في السجن.

ويعاني الأسير مناصرة من ظروف صحية ونفسية صعبة، نتيجة عزله في الزنازين الانفرادية، وقد طالبت مؤسسات حقوقية ومختصون نفسيون وطبيون بالإفراج عنه لاستكمال علاجه.

وطالب الاتحاد الأوروبي أيضاً بالإفراج عن الأسير مناصرة، لكن الاحتلال يمعن في تعذيبه من خلال عدم الإفراج عنه وحتى عدم السماح له بالبقاء مع الأسرى.

واعتقل أحمد بعد إصابة برصاص قوات الاحتلال واستشهاد ابن عمه حسن مناصرة، في القدس المحتلة، عام 2015، وتعرض منذ بداية اعتقاله لتحقيق قاسٍ واحتجاز في ظروف قاسية.

مقالات ذات صلة