محافظة نابلس تصدر بياناً هاماً حول أحداث فجر اليوم



صرح مصدر أمني في محافظة نابلس بما يلي :

عند الساعة 04:20 فجراً وردت إشارة الى عمليات الشرطة تفيد بوصول المواطن سامر خالد الى مستشفى رفيديا، مصاب بعيار ناري في الرقبة حيث أعلن عن وفاته لاحقاً …. ومن خلال التحقيق بالحادث وجمع المعلومات تبين أنه كان يستقل مركبة نوع مازداً غير قانونية وكان برفقته شابين، متحفظ عليهم طرفنا وهم من سكان مخيم العين.

وبسماع افاداتهم تبين لنا أن من كان يقود المركبة هو الشاب (ش.ح) وكان المرحوم سامر يجلس في المقعد الامامي بجانب السائق واثناء مرورهم من أمام مخيم بلاطة باتجاه دير بير يعقوب اعترض طريقهم عدد من الشبان المسلحين الملثمين وكان من ضمنهم شخصين غير ملثمين (وهم معروفين لدينا) وطلبوا من سائق المركبة اطفاء أنوار المركبة وعدم الدخول للمخيم بعد الساعه 12 ليلا، وحصل بينهم على اثر مشادة كلامية وبعد ذلك تحرك سائق المركبة باتجاه الخروج من منطقة المخيم وبعد مسافة حوالي 20- 40م تم إطلاق النار على المركبة من الخلف من قبل المسلحين وتوقفت المركبة وتوجه اليها عدد من المسلحين وقام أحدهم (وهو معروف لدينا) بفتح باب السائق وضربه على صدره وعند معرفته بوجود أصابة قال لهم خذوه على المستشفى وغادر على الفور وتحرك الشبان الى المستشفى وعند المجمع الشرقي تعطلت المركبة وتم ايقاف مركبة اخرى كانت تمر في الشارع من نوع سكودا وتم نقل المصاب الى المستشفى وقامت بتسليم الشاب المصاب الى قسم الطوارئ واعلن عن وفاته، تم احضار والتحفظ على المركبة التي اصيبت بالرصاص و يجري متابعة التحقيق.

الشاب سامر محمود خالد

مقالات ذات صلة