وسائل اعلام عبرية تكشف عن تفاصيل عملية “غور الأردن”



كشفت تحقيقات أولية حول العملية التي وقعت اليوم الأحد على شارع 90 الواقع في منطقة غور الأردن أن سيارة نقل استقلها فلسطينيون سافرت وراء الحافلة التي كانت تقل المجندين من وحدة كفير وهم بطريقهم الى الوحدة العسكرية في منطقة الأغوار.

وذكر موقع “124” انه بعد تجاوز سيارتهم الحافلة قاموا بإطلاق النار تجاهها. وبعد توقف الحافلة قام المنفذون بسكب الوقود محاولين إحراق الحافلة التي استقلها الجنود.

وفي وقت لاحق قامت الاجهزة الامنية الاسرائيلية باعتقال شخصين مشتبهين بالقرب من سيارتهم المحترقة وهما مصابان بصورة خطيرة ويعانيان من حروق، وعلى ما يبدو فإن زجاجة حارقة اشتعلت في سيارتهما، وهما من سكان مخيم جنين، وتم ضبط أسلحتهما داخل السيارة.

ويقدر الجيش الإسرائيلي وجود عضو ثالث في “الخلية”، كان يختبئ في السهول القريبة، وتتواصل أعمال البحث عنه.

وذكرت المصادر العبرية ان المجندين من وحدة كفير والذين كانوا في طريقهم الى القاعدة العسكرية في الأغوار التحقوا بالخدمة العسكرية قبل أسبوعين ولم يكونوا مسلحين، وكشف التحقيقات الأولية أن الضباط المسلحين الذين رافقوهم ردوا بإطلاق نار على المنفذين، والذي كانوا أطلقوا عشرات الرصاصات تجاه الباص الذي على ما يبدوا لم يكن محصنا.

فيديو يوثق ملاحقة مركبة منفذي العملية لحافلة جنود الاحتلال قبل لحظات من إطلاق النار عليها
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن
كشف تفاصيل عملية  غور الأردن

مقالات ذات صلة