بنك القدس يقدم دعمه لجمعية عتيل الخيرية



قدم بنك القدس دعمه لجمعية عتيل الخيرية، وذلك ترجمة لدوره الرائد والمستمر في مجال المسؤولية المجتمعية إذ يهدف هذا التبرع إلى إعادة تأهيل غرف ومرافق الروضة التابعة للجمعية وذلك تزامنا مع بدء العام الدراسي.


حيث أقامت الجمعية مؤخرا حفل افتتاح للمبنى بحلته الجديدة بحضور مستشار رئيس مجلس إدارة بنك القدس ظافر النوباني وعدد من المدراء والمسؤولين في البنك ورئيس الجمعية المهندس سائد طوير ورئيس بلدية عتيل عصام ماضي وأعضاء مجلس إدارة جمعية عتيل الخيرية، ومدرسي ومدرسات روضة الجمعية وعدد من أهالي بلدة عتيل.


تخلل الحفل كلمات ترحيبية من رئيس الجمعية والحضور وجولة في غرف ومرافق الروضة للاطلاع على التطور والتأهيل الحاصل في مبنى الجمعية.


كما قام رئيس الجمعية في نهاية الحفل بالإعلان عن قرار مجلس إدارة وأعضاء الهيئة الادارية لجمعية عتيل الخيرية بتعين أكرم عبد اللطيف جراب رئيساً فخرياً للجمعية وذلك تكريماً لعطائه الشخصي وتبرع بنك القدس المتجدد للجمعية.
يذكر أن الجمعية من أقدم الجمعيات في منطقة طولكرم وتقدم خدماتها لأهالي البلدة من خلال أنشطة وعيادات طبية وتحتوي الجمعية على إحدى عشرة غرفة صفية ومرافقها وتضم 250 إلى 300 طالب وطالبة.


ويأتي هذا الدعم انطلاقاً من مسؤولية البنك المجتمعية وضمن إطار خطة البنك الاستراتيجية الهادفة إلى دعم ومساندة قطاع التعليم لاعتباره ركيزة أساسية لتنمية وتطوير نشطات المجتمع المتنوعة ولحيوية هذا القطاع.

مقالات ذات صلة