وسائل اعلام عبرية تكشف عن هوية المنفذ الثالث لعملية غور الأردن ومشاهد للحظات الأولى



كشفت مصادر عبرية، اليوم الإثنين، تفاصيل جديدة عن عملية إطلاق النار في غور الأردن والتي أسفرت عن إصابة 7 جنود إسرائيليين.

وزعمت المصادر إن المنفذ الثالث لعملية غور الأردن هو المزارع ماهر السعيد 50 عاما من جنين، حيث نفذ العملية مع ابنه وابن أخيه وهو الذي وفر المعدات والحافلة لتنفيذ الهجوم.

واشارت المصادر الى ان المطارد ماهر السعيد تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال قبل 3 اسابيع، بعد مناوشات مع جنود الاحتلال بسبب محاولته إيصال خط ماء لأرض زراعية كان يزرعها، وتم الإفراج عنه لاحقاً.

وقالت المصادر العبرية “إن المنفذ ما زال حرا طليقا وإن الجيش الإسرائيلي مع الشاباك يواصلون البحث عنه، موضحة انه نفذ الهجوم مع اثنين من أقاربه مستخدمًا سيارة تحمل لوحة ترخيص إسرائيلية صفراء مسجلة على ما يبدو باسم زوجته، ويستخدمها في عمله في الزراعة”.

ونشرت قناة كان العبرية مشاهد حصرية  للحظات الأولى لعملية إطلاق النار على الحافلة أمس في الأغوار.

وكان جيش الاحتلال ادعى امس انه اعتقل شابين بدعوى تنفيذهما عملية اطلاق نار على حافلة للمستوطنين في غور الاردن وهما: وليد ومحمد تركمان من سكان جنين ولا يزالا قيد التحقيق.

مقالات ذات صلة