كوخافي: اعتقلنا 1500 فلسطيني بالأشهر الأخيرة



اعتبر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي اليوم الإثنين، أن جزءاً من زيادة العمليات في الضفة يعود إلى ما وصفه بـ”تراخي” أجهزة الأمن الفلسطينية، متوعداً باستمرار مداهمة المدن والبلدات الفلسطينية.

وقال كوخافي إن قواته اعتقلت 1500 فلسطينياً واغتالت آخرين خلال الفترة الماضية، زاعماً إحباط مئات العمليات الأخرى.

وأطلقت جيش الاحتلال في 31 آذار/ مارس الماضي، عملية أطلق عليها اسم “كاسر الأمواج” في الضفة عقب 7 عمليات فدائية أسفرت عن مقتل 17 مستوطناً.

وأضاف كوخافي أن جزءاً من زيادة الهجمات “ينبع من تراخي أجهزة الأمن الفلسطينية الذي أدى إلى غياب الحكم في مناطق معينة بالضفة”.

وأصيب أمس 7 مستوطنين بينهم 6 جنود جراح أحدهم وصفت بالخطيرة باستهداف 3 فلسطينيين حافلة مستوطنين في منطقة غور الأردن شمال شرقي الضفة بالرصاص والعبوات الحارقة.

وبحسب معطيات نشرتها قناة “كان” العبرية، فمنذ بداية عام 2022 جرى تنفيذ 150 عملية معظمها ضد قوات الاحتلال بزيادة 59 عملية مقارنة بالعام الماضي الذي سجل 91 عملية.

مقالات ذات صلة