سياسي أميركي: على المجتمع الدولي تمكين الفلسطينيين من حقهم في تقرير المصير



قال مدير مركز استشارات السلام الأميركي، البروفيسور والفيلسوف جيروم سيغال، إن من حق الفلسطينيين على المجتمع الدولي، أن يجري تمكينهم من حقهم في تقرير المصير، عبر استفتاء يجري تنظيمه بمسؤولية لجنة من الأمم المتحدة خاصة بفلسطين (UNSCOP2) تنشئها الجمعية العامة للأمم المتحدة على غرار لجنة الأمم المتحدة الخاصة بفلسطين لعام 1947 (UNSCOP).

وأضاف البروفيسور سيغال في ندوة نظمها معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي اليوم السبت، في رام الله، أن مبادرته لطرح هذا الاستفتاء تستند للمبادرة العربية للسلام وقرارات الأمم المتحدة (242)، و(338) والقرار 194 الخاص باللاجئين.

وشدد سيغال وهو من المناصرين للحق الفلسطيني ومن مؤسسي اللوبي اليهودي للسلام، الذي يعمل كجهة ضغط مضادة للوبي اليهودي “ايباك”، على أن الوضع الراهن فارغ ولا بد من العمل على ملئه بمبادرة وحراك يعلي صوت الفلسطينيين للضغط على المجتمع الدولي للعمل بجدية من أجل حل سلمي للصراع الفلسطيني الاسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير بحرية.

وشارك في الندوة التي أدارها مدير عام المعهد نايف جراد، ليونارد غروب، وماكس سيغال من مركز استشارات السلام الأميركي، وعدد من أعضاء المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني، وكتاب وباحثين، إضافة إلى ممثلين عن مراكز دراسات ومؤسسات وطنية، وكادر المعهد.

مقالات ذات صلة