الاحتلال يقرر الإفراج المشروط عن الصحافية لمى غوشة



قررت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الافراج المشروط عن الصحافية لمى غوشة من مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد اعتقال لمدة 10 أيام، بتهمة التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت المصادر، قرر الاحتلال منع الصحافية غوشة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتحويلها للحبس المنزلي.

من جهته، قال المحامي ناصر عودة إن محكمة الاحتلال قررت الإفراج عن الصحفية المقدسية لمى غوشة، حيث سيطلق سراحها اليوم، ولكن بشروط مقيدة.

وتشمل شروط الافراج عن الصحافية غوشة؛ الحبس المنزلي داخل البيت، والامتناع عن استخدام الانترنت وأجهزة الحاسوب والهاتف الذكي.

وأضاف: “هذه هي الشروط في الوقت الحالي، ونأمل أن يتم تخفيف أو إلغاء بعض هذه الشروط خلال الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة