وقفة إسناد للأسير المريض ناصر أبو حميد أمام سجن “مجدو”



 شارك العشرات من النشطاء والمواطنين من أراضي عام 48، مساء اليوم الثلاثاء، في وقفة إسناد للأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد أمام سجن “مجدو” في منطقة وادي عارة القريبة من أم الفحم.

وجاءت الوقفة بدعوة من الحركة الوطنية الأسيرة في الـ 48، إثر تدهور الحالة الصحية للأسير أبو حميد، ورفع خلالها المشاركون الشعارات المطالبة بالإفراج عنه فورا، ورددوا هتافات وطنية مناصرة للأسرى.

ووفقا لنادي الأسير، فإن عدد الأسرى المرضى يبلغ نحو 600 أسير، وهم بحاجة إلى متابعة ورعاية صحية حثيثة، منهم 23 أسيرا مصابا بالسرطان وأورام بدرجات متفاوتة.

مقالات ذات صلة