الاحتلال يماطل في صفقة تبادل الاسرى



تلفزيون الفجر | قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن هناك ثلاثة أبعاد مهمة استوجبت مثل هذه الزيارة من قيادة الحركة لروسيا التي تحتل المكانة الدولية وذات العلاقة التاريخية بالقضية الفلسطينية والمنطقة.

وأضاف رئيس الحركة خلال لقاء عبر قناة روسيا اليوم أن “البُعد الأول متعلق بالقضية الفلسطينية وطبيعة الصراع المحتدم مع الاحتلال الإسرائيلي، والثاني متعلق بالمنطقة العربية والإسلامية ومحاولات تشكيل ناتو شرق أوسطي، والثالث ما يتعلق بالمسرح الدولي وما يجري فيه من أحداث كبرى”.

وأعرب عن ارتياحه للقاء الذي جرى مع وزير الخارجية سيرجي لافروف ونائبه، معتبرًا إياه فرصة للتشاور والحوار المعمق مع الدبلوماسية الروسية، مؤكدًا أن العلاقة بين الشعب الفلسطيني وروسيا حتى منذ الاتحاد السوفياتي هي علاقة راسخة وقوية ومستقرة، وأن روسيا دائمًا تقف إلى جانب الحق الفلسطيني.

وبيّن أن اللقاء تضمن الحديث في جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، أبرزها المصالحة الفلسطينية والوضع الفلسطيني الداخلي، وطبيعة الصراع مع الاحتلال، والأحداث في المنطقة، والمتغيرات الكبيرة جدًا على المستوى الدولي.

وقال رئيس الحركة: “سلّمنا السيد لافروف رسالة خاصة مني شخصيًا لفخامة الرئيس السيد فلاديمير بوتين وهي رسالة الأولى من نوعها التي تصله منا مباشرة، تحدثنا في هذه الرسالة بقضايا خاصة سنتابعها لاحقًا”.

ولفت إلى أن هناك بعض الأطراف حاولت ثني قيادة الحركة عن القيام بهذه الزيارة، وحاولت أن تبدي لحماس أن هذه الزيارة قد تلحق بها أضرارا في علاقتها مع بعض الدول، مؤكدًا أنها زيارة سياسية بامتياز، وأن حماس حركة مستقلة تتحرك بناءً على تقديرها للمصالح العليا للشعب الفلسطيني، وأيضًا في إطار علاقاتها السياسية، وأن علاقتها بروسيا واحدة من العلاقات الراسخة والقوية.

وفيما يتعلق بقضية الأسرى أفاد رئيس الحركة أنه “من خلال الأشقاء في مصر كطرف مركزي في المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال حول موضوع الأسرى عرضنا إطارًا مركبًا وخطوات مركبة من أجل الوصول لصفقة تبادل”، مشيرًا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي حتى الآن يماطل ولم يعطِ أجوبة واضحة ومحددة.

وقال: ” لدينا أربعة من الأسرى الصهاينة لدى كتائب القسام، هناك اثنان أحياء، واثنان الاحتلال الإسرائيلي يقول إنهم غير أحياء، نحن نقول إنهم في الصندوق الأسود لدى المقاومة، بالتأكيد سيعلم الاحتلال قبل غيره أحياء أم أموات حينما نبدأ بعملية حقيقية لهذه المسألة، مضيفًا أن “هذا سر تملكه كتائب القسام، ولا يقال إلا على طاولة مفاوضات ومقابل أثمان كبيرة”، مبديًا استعداد الحركة للوصول إلى اتفاق تبادل أسرى، وهذا الأمر مرهون بالموقف الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة