شرطة الاحتلال تشن حملة اعتقالات وأوامر إبعاد في القدس تحسباً من أي تصعيد



تنفذ شرطة الاحتلال حملة اعتقالات واسعة للحيلولة دون حدوث تصعيد أمني بمدينة القدس المحتلة، مع اقتراب الأعياد اليهودية حسبما ذكرت قناة “كان” العبرية اليوم السبت.

وأشارت القناة العبرية إلى أن الشرطة الإسرائيلية كثفت أيضا من إصدار أوامر إبعاد بحق الفلسطينيين عن المسجد الأقصى.

وقبل أيام، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد اليوم مشاورات حول الاستعدادات للأعياد اليهودية، مع وزير الأمن الداخلي عومر بار ليف والمفتش يعقوب شبتاي وممثلين عن الشرطة والشاباك في منطقة القدس.

وذكر مسؤول أمني مطلع على تفاصيل المشاورات – لم يكشف عن اسمه – أن هناك تحذيرات ملموسة حول نوايا فصائل إشعال الوضع في منطقة الأقصى.
من جهة أخرى قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، إنه في “أعقاب الأحداث الأمنية الأخيرة، بدأت الشرطة الإسرائيلية برفع حالة التأهب في جميع أنحاء إسرائيل بمناسبة الأعياد العبرية”.

وأضافت الصحيفة، أنه “سيتم رفع حالة التأهب تدريجياً حتى بداية الأعياد، وستستمر حتى نهاية الأعياد، لمنع حدوث نشاطات معادية، كما ستعمل الشرطة على منع الاحتكاكات خلال الأعياد بين السكان اليهود والعرب”.

وبينت أنه “سيتم نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود والمتطوعين في الأماكن الحساسة وسيتم عشية العيد تعزيز القوات وستجرى الدوريات بالقرب من المعابد اليهودية وأماكن الصلاة المركزية والحدائق وأماكن الترفيه”.

مقالات ذات صلة