مجهولون يستولون على أسلحة من ثكنة عسكرية اسرائيلية والجنود نائمون



كشفت صحيفة عبرية النقاب، اليوم الأحد، عن واقعة عسكرية إسرائيلية خطيرة جرت في قاعدة عسكرية بالنقب، الأسبوع الماضي.


وذكرت صحيفة معاريف العبرية، صباح اليوم الأحد، أن حادثة عسكرية خطيرة وقعت خلال الأسبوع الماضي في قاعدة عسكرية تسمى “شبتا” تقع في النقب، حيث استولى مجهولون على 3 بنادق من جنود مشاركين في دورة تدريبية، وهم نائمون.

وأوضحت الصحيفة أن مجهولين اقتحموا القاعدة العسكرية وتمكنوا من اختراق بواباتها واستولوا على 3 بنادق لجنود كانوا مشاركين في دورة ضباط في سلاح المدفعية وهم نائمون، مضيفة أن تلك الواقعة تمثل خطرا أمنيا كبيرا.


وأكدت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقا في الواقعة، خاصة أنها ليست الأولى من نوعها خلال الفترة الماضية، ولكن سبق أن اخترقت قواعد عسكرية إسرائيلية وسرقت بعض الأسلحة منها من قبل مجهولين.


وقرر الجيش الإسرائيلي منع الجنود المشاركة في دورة الضباط بدعوى أنهم ليسوا مؤهلين على حماية أرواح مئات الجنود الإسرائيليين.

مقالات ذات صلة