هيئة الأسرى: الأسير كممجي يعاني ظروفاً صحية ونفسية صعبة والاحتلال يماطل في العلاج



قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، إن الأسير المعزول أيهم كممجي، يعاني أوضاعاً صحية صعبة، داخل زنازين معتقل “ايشل”.

وأوضحت الهيئة نقلاً عن محاميها معتز شقيرات، في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن الأسير كممجي يعاني من أوجاع بالرأس والعين اليسرى، وبدأت تنتقل لعينه اليمنى، وتم ابلاغه من قبل طبيبة المعتقل بأنه يعاني من جفاف بالعين اليمنى، وتجلط بغشاء العين، كما ويشتكي من ارتفاع في ضغط الدم ودوار مستمر، وآلام بالكتف نتيجة التحقيق معه في”الجلمة”.

وأشارت إلى أن إدارة السجون تتعمد المماطلة بتقديم العلاج اللازم لمشاكله الصحية العديدة، فهو بحاجة منذ فترة طويلة لإجراء فحص للأمعاء ولرعاية حثيثة، لكن إدارة المعتقل تكتفي بإعطائة المسكنات فقط.

وأضافت أن ظروف العزل القاسية للأسير كممجي واستشهاد شقيقه شأس انعكست سلباً على الوضع النفسي والصحي له، إضافة إلى معاناته بزجه بزنازين تجاور زنازين أسرى جنائيين، يسببون له الإزعاج والتوتر، عدا عن الاستفزازات والتفتيشات الأسبوعية من قبل إدارة السجن ووحدات القمع الخارجية بطريقة همجية وعنيفة.

يذكر بأن الأسير أيهم كممجي من بلدة كفردان في جنين، معتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسّجن مدى الحياة، وكان أحد الأسرى الأبطال الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”، ويواجه الآن العزل الانفرادي في سجن “إيشل” وصدر بحقه مؤخرا حكما بالسجن لمدة 5 أعوام، إضافة إلى غرامة مالية مقدارها 5 آلاف شيقل تضاف الى حكمه.

مقالات ذات صلة