قتيل وإصابات خلال احتجاجات في نابلس



تلفزيون الفجر | أعلنت مصادر طبية مقتل فراس فايز يعيش (53 عاما) إثر إصابته بالرأس، فيما أصيب 3 أشخاص بجراح متفاوتة، خلال مواجهات اندلعت في مدينة نابلس بعد منتصف الليل بين شبان وعناصر من أجهزة الأمنية، وذلك عقب اعتقال أجهزة الأمن للمطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة في نابلس.

وأعلنت مصادر عائلية وفاة فراس يعيش إثر إصابته بجراح بالرأس، نقل على أثرها للمستشفى بحالة حرجة وأعلن الأطباء وفاته في وقت لاحق.

وقام العديد من الأشخاص بإشعال الإطارات وإلقاء “أكواع محلية” وأطلقوا النار في الهواء على دوار الشهداء وسط نابلس احتجاجا على اعتقال المطارد اشتية وطبيلة، في حين انتشر عشرات المسلحين على دوار الشهداء بالتزامن مع تواجد لقوات الأمن الفلسطينية.

المصدر وكالة معا

مقالات ذات صلة