عائلة “يعيش” تصدر بياناً حول مقتل ابنها بأحداث نابلس المؤسفة



أصدرت عائلة “يعيش” في الوطن والشتات بياناً قالت فيه، أنها تحتسب ابنها فراس شهيداً باذن الله تعالى.

وأشارت العائلة في بيانها أنها ومن منطلق حرصها على ضبط النفس وكظم الغيظ قد عجلت في تشييع شهيدها امتثالاً لحديث الرسول عليه الصلاة والسلام “أسرعوا بالجنازة، فإن تك صالحة، فخير تقدمونها إليه” حفاظاً على السلم الأهلي وتجنب الفتن التي لا تخدم سوى الاحتلال.

وحملت العائلة كل من كان سبباً في أحداث المدينة المسؤولية عن دم ابنها.

وأهابت العائلة بأهالي مدينة نابلس بالحرص على الوحدة ورص الصفوف لتفويت الفرص على الاحتلال.

مقالات ذات صلة