غانتس: لا نعتمد على أمن السلطة ومن المستحيل التوصل لتسوية مع الفلسطينيين



قال بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، إنه من المستحيل الوصول إلى تسوية دائمة مع الفلسطينيين، ولذلك المطلوب السعي من أجل الحد من الصراع.

وأشار غانتس في مقابلة مع قناة ريشت كان العبرية، إلى أنه لا يتفق مع تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في خطابه أمام الأمم المتحدة بشأن حل الدولتين، مؤكدًا الحاجة إلى دولة يهودية وديمقراطية وآمنة، بدون الحاجة أيضًا إلى دولة ثنائية القومية.

وقال، إن معظم الإسرائيليين لا يفضلون السيطرة على الفلسطينيين وضم أراضيهم، ولا يرغبون في المخاطرة بأمنهم من خلال إقامة دولة فلسطينية.

وأضاف: نحن لا نعتمد على أجهزة أمن السلطة من أجل أمننا .. ننسق معهم فقط عند الحاجة وعليهم أن يحموا مصالحهم”.

وحول اتفاق متوقع مع لبنان، قال إن الاتفاق ممكن، ولكن في حال تسبب أمين عام حزب الله حسن نصرالله، بالتصعيد، فإن الضرر الجسيم سيلحق بكل لبنان.

وحول انتخابات الكنيست في الأول من نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل، أكد أنه لن يجلس مع بنيامين نتنياهو في أي حكومة باعتباره شخصية تلحق الضرر البالغ بالإسرائيليين.

وقال غانتس، إن الخيارات الماثلة أمام الجميع إما أن تكون هناك حكومة متطرفة بقيادة نتنياهو، أو حكومة وحدة بقيادته (أي غانتس)، أو الاستمرار في جولات انتخابية.

ترجمة: صحيفة القدس

مقالات ذات صلة