اسرائيل تحذّر جنودها من استدراجهم إلى الكمائن بالضفة



 حذّر مسؤولون في أجهزة أمن الاحتلال، من إقدام مقاومين فلسطينيين على استدراج جنود الاحتلال، عبر تنفيذ عمليات إطلاق نار لدفع الجيش الإسرائيلي إلى ملاحقتهم، إلى حيث نصبوا كمينا لقوات الاحتلال.

جاء ذلك بحسب ما أورد موقع “واللا”، مساء الإثنين، وأشار إلى أن الاحتلال طالب من قواته، بما في ذلك مسؤولو الأجهزة الاستخبارية والقوات المنتشرة في أنحاء الضفة وأجهزة المراقبة، بـ”توخي اليقظة والحذر في مواجهة هذا النوع من السيناريو”.

وأشار إلى أن الأسبوع الماضي وقعت عملية من هذه النوع، عندما قام مسلحون فلسطينيون بإطلاق النار نحو مستوطنة “هار براخا” قرب نابلس، بهدف استدراج قوة من جنود الجيش الإسرائيلي إلى كمين تم تجهيزه مسبقاً وإيقاع إصابات وقتلى في صفوف الجنود.
 
 ونقل الموقع عن مسؤولون بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية قولهم، إنهم يقومون بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، وشن حملة اعتقالات واسعة ويومية ضد المسلحين الفلسطينيين، وأكدوا أن قوات الجيش الإسرائيلي تتعرض لعمليات إطلاق نار يومياً خلال حملة الاعتقالات.
رابط مختصر

وبدأت الأعياد اليهودية بعشية رأس السنة العبرية (روش هاشناه)، مساء أمس، الأحد، وتنتهي في 17 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل بعيد “سمحات هتوراة” الذي يعقب “عيد العرش” اليهودي. وفرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلالها، إغلاقا محكما على الضفة الغربية المحتلة والمعابر البرية لقطاع غزة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة