العالول: الشعب الفلسطيني لن يكون مستسلما للواقع الذي يبنيه الاحتلال بالقتل



 قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول إن الشعب الفلسطيني لن يكون مستسلما للواقع الذي يبنيه الإحتلال بالقتل والسلب وممارسة ارهاب الدولة.

جاء ذلك خلال لقائه في مكتبه ظهر اليوم الخميس، ممثل الاتحاد الأوروبي لدى دولة فلسطين سفن كون فون بورغسدورف، حيث استعرض الانتهاكات والجرائم الاسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، “والتي كانت آخر مشاهدها الجرائم التي قامت بها قوات الاحتلال يوم امس في جنين، وما تخلل ذلك من توجه واضح نحو امعان الاحتلال بتجاوزه للقانون الدولي وممارسته لارهاب الدولة وسعيه لاستباحة الدم والأرض الفلسطينية، وما تتعرض له المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس من انتهاكات وتعديات خطيرة وتحديدا المسجد الأقصى”.

واعتبر أن هذا “تعبير عن توجه دولة الإحتلال لتصعيد وتيرة التوتر”، مؤكدا ان “هذه الممارسة لن تجعل الشعب الفلسطيني مستسلما للواقع الذي يبنيه الاحتلال بالقتل والسلب وممارسة ارهاب الدولة”.

من جانبه، عبر ممثل الاتحاد الأوروبي عن الموقف الأوروبي الثابت برفض العنف والاستيطان، متمنيا النجاح للجهود المبذولة من اجل استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة