وزير التربية يعزي بالشهيد الطفل ريان ويلتقي مديري مدارس تقوع



قدم وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، اليوم، التعازي لذوي الشهيد الطفل ريان سليمان، في بلدة تقوع بمحافظة بيت لحم حيث تمت زيارة مدرسته وبيته وديوان عائلته في البلدة، ثم وضع الوزير إكليل زهور على قبر الشهيد. 

جاء ذلك بحضور محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، وأمين سر إقليم بيت لحم محمد المصري، ومدير عام تربية بيت لحم نسرين عمرو، وعدد من مديري عامين التربية من مديريات جنوب الخليل وشمال الخليل والخليل، وأمين عام اتحاد المعلمين الفلسطينيين سائد إرزيقات، وممثلي المكتب الحركي للمعلمين بيت لحم، وبلدية تقوع وأمين سر الموقع ووجهاء المنطقة.

وفي هذا السياق، أكد عورتاني على حق الأطفال في تعليم آمن وحمايتهم من ممارسات الاحتلال العنصرية، مشيراً إلى متابعة الوزارة للظروف التي أحاطت باستشهاد ريان على الصعيد الدولي، معلناً عن تخصيص الإذاعة المدرسية غدا الأحد للحديث حول استشهاد الطفل ريان وفاء له ولذويه. 

كما التقى الوزير بمديري مدارس تقوع في مدرسة الخنساء التي كان يدرس فيها الطفل ريان حيث تم لقاء الهيئة الإدارية والتدريسية في المدرسة وزيارة الصف الذي كان يدرس فيه الطفل الشهيد، حيث تقدم مديرو مدارس البلدة بعدة مطالب لتعزيز العمل في مدارسهم بما من شأنه توفير الاحتياجات الضرورية، إذ استجاب الوزير على الفور موعزا للجهات ذات الاختصاص في الوزارة لتلبية هذه المطالب.

من جانبهم، عبر ممثلو عائلة الطفل ريان عن بالغ التقدير لهذه الزيارة لما حملته من دلالات كان لها أطيب الأثر في نفوسهم.

مقالات ذات صلة