محافظ نابلس يصدر بياناً حول تصريحاته التي أثارت غضب الشارع الفلسطيني صباح اليوم



عبر محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان عن اعتزازه واحترامه لامهات الشهداء وحجم العذابات والألم والحسرة على فقدان الاحبة.

وأكد في بيان خاص صدر عنه “ان البعض اخرج حديث سابق له عن سياقه ومقصده بغرض الطعن والتشويه” .

وأضاف ان امهاتنا الفلسطينيات الأكثر محبة ومعزة وحرصاً على أرواح ابنائهم ودمائهم من جانب والأكثر فخرا ومعزة”.

وعبر المحافظ عن اعتذاره لأي خدش غير مقصود بالمطلق لان أمهات الشهداء محط اعتزاز وفخر دائم.

واضاف “نحن تاريخيا نختزن كل الحب والوفاء لامهات وعائلات الشهداء ليس بالقول بل بالفعل حين امضينا السنوات في سجون الاحتلال على درب الشهداء وأصيب ابنائنا الذين كانوا مشاريع شهداء ولا زالوا، كما ارتقى من الأهل والأصدقاء والانسباء الشهداء فكيف لنا ان نسيء لانفسنا وهؤلاء الأكرم منا جميعا” .

وأكد مرة أخرى اعتذاره وأسفه عن عبارة لم تكن في مكانها رغم ان الله يعلم بأنها غير مقصودة وحملت خارج سياقها”.

واشار اللواء رمضان انه لا يعيبنا الاعتذار من ابناء شعبنا وتقبيل جباههم الطاهرة بحيث لا نترك مجال للمتصيدين فشعبنا يمتلك من الوعي للتفريق بين الغث والسمين”.

مقالات ذات صلة