ملحم: “إسرائيل” تتعمد استهداف الصحفيين لتغييب صوت الحق



أكد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، اليوم الخميس، أن سياسة استهداف الصحفيين وهم على رأس عملهم سياسية اسرائيلية ممنهجة تهدف إلى تغييب الحقيقة، واسكات صوت الحق الفلسطيني.

وقال ملحم في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية: “إن الاحتلال الاسرائيلي يمارس كل الجرائم المنظمة بحق الفلسطينيين أطفالا ونساءً وشيوخاً، مستغلاً انشغال المجتمع الدولي بالحرب الروسية الاوكرانية، والازمات الاقتصادية وأزمات الطاقة “.

وأضاف: “إن كل تلك الأزمات تتيح للاحتلال الاسرائيلي الاستفراد بشعبنا، بممارسة الجرائم والاغتيالات والتصفيات في كل مناطق الضفة، واهماً أنه يستطيع فرض وقائع زائفة على شعبنا، وتمرير سياسات لا يمكن القبول بها “.

وأشاد، بجهد المصورين محمود فوزي ولؤي السمحان الذين أصيبا بالرصاص اثناء أداء عملهما في كشف فضائح الاحتلال في دير الحطب، مقدماً العزاء باسم دولة رئيس الوزراء لعائلة الشهيد علاء ناصر زغل الذي قضى برصاص الاحتلال الاسرائيلي أمس الاربعاء.

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية تعترف بالصحافة كمهنة قائمة فعالة لها نقابتها وأنظمتها وقوانينها، مشدداً على ضرورة حماية الصحفيين الفلسطينيين من بطش واستهداف الاحتلال الاسرائيلي الذي يسعى من خلال الى اعتام ضوء الحقيقة.

واختمم حديثه ، بأن رئيس الوزراء محمد اشتية استمع من نقابة الصحفيين خلال الاجتماع الذي جرى قبل عدة أشهر، وطلب من النقابة أن تقدم ورقة بمتطلباتهم المهنية، واستجاب لكل مطالب النقابة وشدد على مهنة الصحافة ككيان قائم وفعال.

مقالات ذات صلة