اشتية: شركاء مع الأردن في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية



استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم السبت في مكتبه برام الله، وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، بحضور وزير الداخلية اللواء زياد هب الريح، والسفير الأردني لدى فلسطين عصام البدور، وبحث معه آخر المستجدات والتطورات السياسية.

وأكد اشتية أهمية العلاقات الأخوية والاستراتيجية مع الأردن الشقيق، قائلا: “نحن شركاء مع المملكة الأردنية في السعي نحو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، وشركاء في الحفاظ على الأمن والاستقرار المتبادل للبلدين ووحدة المصير”.

وأطلع اشتية الوزير الأردني على الانتهاكات والاعتداءات اليومية لقوات الاحتلال والمستوطنين على أبناء شعبنا، واستمرار الاقتحامات اليومية والاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية، مشددا على أن هذه الحملة المسعورة على شعبنا المرتكزة على الدم الفلسطيني والاستيلاء على الأراضي والاعتقالات هي لتمويل الدعاية الانتخابية الإسرائيلية.

واطلع رئيس الوزراء من الوزير الأردني على مستجدات تطوير جسر الملك حسين، مشيرا إلى أهمية العمل من أجل بناء جسر لخدمة البضائع وفصله عن حركة المواطنين بما يساهم في المزيد من تسهيل وسرعة السفر وزيادة حجم التبادل التجاري ما بين البلدين.

وثمن كافة الجهود المبذولة بتوجيهات رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، لتعزيز هذه الشراكة المستندة لرؤية وتوجيهات قيادة البلدين الرئيس محمود عباس والملك عبد الله الثاني بن الحسين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة