تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب جهاد موسى شريتح



أفاد مكتب إعلام الأسرى، مساء الأحد، بتدهور الوضع الصحي للأسير جهاد موسى شريتح (28 عاماً) من سكان رام الله، وهو من ضمن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

كذلك، أعلن نادي الأسير، عن تدهور الوضع الصحي لشريتح، مشيراً إلى أنه “بدأ يتقيأ الدم، وجرى نقله إلى عيادة سجن عوفر”. 

ويواصل شريتح الإضراب عن الطعام، إلى جانب 49 أسيراً ومعتقلاً، وهو من بين الـ30 معتقلاً إدارياً الذين شرعوا بالإضراب منذ 15 يوماً، والتحق بهم، اليوم الأحد، 20 أسيراً ومعتقلاً.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد اعتقلت شريتح في الثامن من أيار /مايو 2022، وحوّلته إلى الاعتقال الإداريّ لمدة ستة أشهر، وهو الاعتقال الثاني بحقّه منذ عام 2020.

وفي 5 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أعلنت مؤسسة “مهجة القدس” للشهداء والأسرى والجرحى أنّ “أسرى سجن عوفر وعددهم نحو 900 أسير، قرروا تنفيذ إضراب عن الطعام ليوم واحد، إسناداً لرفاقهم الـ30 المضربين عن الطعام منذ 11 يوماً، رفضاً لجريمة الاعتقال الإداريّ.

وكان نادي الأسير الفلسطيني أعلن أنّ 28 من المعتقلين المضربين جرى عزلهم في أربع غرف في سجن “عوفر”، فيما جرى عزل المعتقل الحقوقي صلاح الحموري في زنازين سجن “هداريم”، والمعتقل غسان زواهرة في زنازين سجن “النقب”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة