صحيفة للنظام السوري: وفد “حماس” من “الجناح المقاوم” وليس “الإخواني” سيزور دمشق خلال أيام



 ذكرت صحيفة “الوطن” المقربة من قيادة النظام السوري، الإثنين، أن الأخيرة ستستقبل خلال الأيام القليلة القادمة وفدًا يضم فصائل المقاومة الفلسطينية.

وبحسب الصحيفة، فإن الوفد يضم قيادات من حركة “حماس”، وتحديدًا من الجناح المقاوم وليس الجناح الإخواني – كما وصفته – وذلك بعد إصدارها مؤخرًا بيانًا أكدت فيه “تقديرها لسوريا قيادةً وشعبًا، ولدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وعزمها على بناء وتطوير علاقات راسخة معها”.

وأشارت إلى أن وفد “حماس”، سيزور سوريا بعد انتهاء زيارته إلى الجزائر لبحث ملف المصالحة، لافتةً إلى أن العلاقات حاليًا ستقتصر في هذه المرحلة – كما نقلت عن مصادر من دمشق – على عودة “حماس” كفصيل مقاوم حصرًا وضمن وفد يمثل كل الفصائل، ومن دون أن يكون له أي تمثيل سياسي في البلاد.

فيما قل خالد عبدالمجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي، أنه حتى الآن ليس لديه معلومات حول موضوع أن القيادة السورية ستستقبل خلال الأيام القليلة القادمة وفدًا يضم فصائل المقاومة الفلسطينية وبينهم ممثلون عن “حماس”.

وأشار عبدالمجيد في حديث للصحيفة السورية، إلى أن وفدًا من “حماس» يتواجد حاليًا في الجزائر، قد يزور سوريا بد تحديد موعد من دمشق نفسها.

وبين أن الفصائل اجتمعت في بيروت الأسبوع الماضي، وتم إبلاغهم أن رئيس وفد “حماس” الذي سيزور دمشق هو خليل الحية، وأنهم بانتظار تحديد موعد من القيادة بسوريا.

واعتبر أن إعادة ترميم العلاقة بين “حماس”، وسوريا بأنها خطوة ضرورية في هذه المرحلة، لما فيها مصلح لفلسطين ودول محور المقاومة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة