الرئاسة تدين اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتحذر: استمرار هذه الممارسات سيؤدي لتفجر الأوضاع



أدانت الرئاسة الفلسطينية استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، إن استمرار اقتحام المستوطنين بحماية قوات الاحتلال للمسجد الأقصى، يأتي في إطار التصعيد الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدسـاته، ومحاولة لفرض أمر واقع جديد لن نسمح به إطلاقا.

وحذر من أن استمرار هذه الممارسات التصعيدية بحق مقدساتنا الإسلامية والمسيحية سيؤدي إلى المزيد من التوتر والعنف وتفجر الأوضاع.

وحيّا أبو ردينة أبناء شعبنا المقدسيين المرابطين في المسجد الأقصى، ودعاهم إلى مواصلة الرباط فيه لمواجهة أي اعتداء من قبل المستوطنين أو شرطة الاحتلال.

وحمّل أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية وتداعياته، والمتمثل باستمرار اقتحام المدن وقتل المواطنين والأطفال، وهدم المنازل، والاستيلاء على الأراضي.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة