فتوح ينعى الشهيد الطبيب أبو التين ويطالب بمحاسبة الاحتلال على جرائمه



نعى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، اليوم الجمعة، الطبيب والكادر الوطني في حركة “فتح” الشهيد عبد الله الأحمد “أبو التين” (43 عاما) الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء قيامه بواجبه الإنساني في إسعاف المصابين أمام مستشفى جنين الحكومي.

وقال فتوح إن جريمة استهداف الطبيب أبو التين خلال قيامه بواجبه الإنساني في إسعاف الجرحى والمصابين هي جريمة حرب يتوجب على مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية الوقوف عندها والمطالبة بمحاسبة حكومة الاحتلال الاسرائيلي عليها.

وأشار الى أن إسرائيل تضيف الى سجلها الإجرامي الحافل جريمة جديدة باستهدافها طبيب ومسعف أثناء القيام بعملهما الانساني، لافتا إلى أن آلة القتل والإرهاب الإسرائيلي لن تتوقف طالما أن حكومة الاحتلال تأمن العواقب أمام المجتمع الدولي والدول الكبرى التي تمتنع عن محاسبتها على جرائمها.

وأنهى فتوح بيانه بالترحم على الشهيد الطبيب أبو التين وكافة الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن تراب فلسطين، وتقدم بأحر التعازي لعائلة الشهيد وكافة عائلات الشهداء، سائلا الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وحسن العزاء، وأن يشفي الجرحى والمصابين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة