الخارجية تدين جريمة إعدام الطبيب أبو التين



أدانت وزارة الخارجية والمغتربين عملية الإعدام الوحشي التي ارتكبتها قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، وأدت إلى استشهاد الطبيب عبد الله أبو التين (43 عاما) في جنين.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، إن هذه الجريمة الجديدة جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا، وإن استهداف الأطباء والطواقم الطبية والصحفية، ورجال الإسعاف، انتهاك جسيم للقانون الدولي، وانتهاك لالتزامات إسرائيل كقوة احتلال.

واعتبرت أن هذا التصعيد ضد شعبنا يتم  بتوجيهات وتعليمات المستوى السياسي الإسرائيلي التي تبيح لجنود الاحتلال إعدام الفلسطيني دون أي مبرر أو سبب. 

وحملت الخارجية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة وغيرها، مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة تفعيل نظام الحماية الدولية لشعبنا الأعزل، والمحكمة الجنائية الدولية بالبدء الفوري بتحقيقاتها  في جرائم الاحتلال ومستوطنيه وإصدار مذكرات توقيف بحق الجناة والقتلة والمجرمين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة