إعلام عبري: أهالي شعفاط أحرقوا الكاميرات بشكل كامل عقب العملية



كشفت القناة 13 العبرية، مساء اليوم الثلاثاء، قيام أهالي مخيم شعفاط بإحراق الكاميرات بشكل كامل من محيط الحاجز الذي وقعت فيه عملية إطلاق النار منذ أكثر من أسبوع ونصف، في محاولة لمنع تتبع واعتقال منفذ العملية.

ووفقًا للقناة، فإن السكان وأصحاب المحال التجارية لم يكتفوا بحذف ما سجلته الكاميرات من عملية هروبه من المنطقة، بل أحرقوا الكاميرات بالكامل، ما صعب من مهمة ملاحقة المنفذ.

وأشارت القناة، إلى أن القوات الإسرائيلية تواصل البحث عن المنفذ، واعتقلت العديد من أفراد عائلته الليلة الماضية.

ولفتت إلى أن هناك مخاوف حقيقية من إمكانية قيامه بتنفيذ عملية أخرى.

وفي السياق، ذكرت قناة ريشت كان العبرية، أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي التقى مع كبار الضباط والجنود في مكان العمليتين بشعفاط و نابلس، وطالبهم بمزيد من اليقظة بعد أن نجح المنفذان بقتل الجنود على غفلة من القوات المتواجدة بالمنطقة وسرعة انسحابهم.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة