بالفيديو والصور: استشهاد المطارد عدي التميمي في عملية جديدة شرق القدس



تلفزيون الفجر | استشهد الشاب عدي التميمي، مساء الأربعاء، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل حارس أمن إسرائيلي، على مدخل مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق القدس المحتلة.

وبحسب مصادر إسرائيلية متطابقة، فإن التميمي فتح النار تجاه أحد حراس الأمن الإسرائيليين بالمكان، ما أدى لإصابته بجروح طفيفة في يده.

وأطلق حارس أمن آخر بالمكان النار تجاه التميمي ما أدى لاستشهاده على الفور.

وكانت هوية الشهيد مجهولة قبل أن تعلن جهات إسرائيلية رسمية أن الشهيد هو عدي التميمي.

واكتسب التميمي شهرة كبيرة بعد ملاحقته من قبل قوات الاحتلال على مدار 10 أيام، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار أدت لمقتل مجندة على حاجز شعفاط.

وتعرض لملاحقة مشددة من قبل قوات الاحتلال التي اعتقلت أفراد من عائلته وأقاربه، وقامت بفرض حصار على مخيم شعفاط الذي يقطن فيه الشهيد.

وعرف عن عدي أنه حليق الرأس ما دفع المئات من الشبان المقدسيين لحلق رؤوسهم لتضليل أجهزة أمن الاحتلال.

مقالات ذات صلة